U3F1ZWV6ZTEyOTQ0OTAwMDE2NzUwX0ZyZWU4MTY2NzYyMjg3MDQy

الشيخ الداعية وجدي غنيم يثير الرأي العام بتعليقه على موكب المومياوات

الشيخ الداعية وجدي غنيم  يثير الرأي العام بتعليقه على موكب  المومياوات

وجدي غنيم تحت القصف


انتشرمقطع فيديو للشيخ الداعية وجدى غنيم المحسوب على جماعة الإخوان وهو يتحدث عن  اهم حدث في مصر.

 وجاء  تعليقا علي نقل المومياوات من متحف التحرير الى متحف الحضارة المصري وقد سلط الضوء على البزخ قى الاحتفالات  بنقل جثث الكفار كم ذكر فى حديثه.

الشيخ الداعية وجدي غنيم  يثير الرأي العام بتعليقه على موكب  المومياوات



الهجوم علي الموكب


و كان  الداعية المصري  وجدي غنيم قد هاجم موكب النقل  و علق علي الافراط فى المصاريف على هذه الحفلة الخاصة  لنقل مومياوات الفراعنة.

وأنه مخالف لما جاء به سيدنا محمد,  و قال انهم  كفار فلما الاعتزاز بهم وهو ما فسر علي أنه الراى المتشدد  .

وعلق قائلا هل يجوز ان يطلق علي المصريين فراعنة او على القرشيين احفاد ابو جهل او ابو لهب؟


 و استنكر تجاهل  الرئيس عبد الفتاح  السيسي لمشاعر المصريين الذيين يعانون من الفقر علي حد وصفه.

 علاوة علي مشاعر العالم الإسلامي حين يشاهدون احتفاء مصر و عمل عرض ملوك الفراعنة والذي كان منهم فرعون موسي الذي حارب سيدنا موسي  وكان عقابه الإغراق.


تكاليف باهظة


 وضرب مثلا بان تكلفة الاضاءة فقط تكلفت اربعة ملايين دولار فى الوقت الذي يموت فيه المصريين فى حوادث القطارات التي تهالكت وبحاجة الى احلال وتجديد بشكل واسع.
في الوقت ذاته تنفق الحكومة على قطار العاصمة ملايين الدولارات على حسب تصريحات  الداعية وجدي غنيم.

كما ذكر بعض المخالفات الشرعية فى نقل جثث الموتى سواء كانوا كفارا ام مسلمين واعتزاز الدولة واعلامها بهذا الحدث الغير مبرر على حد وصفه كما ان كشف عورة  سيدة توفيت و هي  الملكة " تي"  وظهورها بشعرها وهو امر غير جأئز شرعاٌ.


تعليق الاعلام على كلام وجدي غنيم

فقد تناولت  صحف ومحطات تلفزيونية غنيم بعد موقفه من موكب المومياوات بالنقد اللازع.

 ووصفته الإعلامية  لميس الحديدي بالتخلف والرجعية و انه داعية جماعة الإخوان المسلمين بسبب نقد وجدي غنيم  حفل نقل مومياوات ,

و هاجمت موقفه الإخواني من عدم اكتراثه بنجاح الحفل المصري  المهيب وقالت لميس الحديدي واصفة اياه داعية الجماعة الارهابية وجدي غنيم .

 و قالت الإخوانى وجدي غنيم معروف بالشيخ الإرهابي الهارب  "على حد وصغها"  وانهم كانوا ومازالوا سبب تخلف الدولة وتخلف الشعب المصري  وانحدارها ولهذا السبب هاجمت موقفه من الحفل المصري.

 وعلقت نعم انا قولت وقت حكم  الرئيس السابق  الراحل الدكتور محمد مرسي "لو مش قد الشيلة متشيلش" وان الإخوان "الإرهابية"  كما قالت  الإعلامية لميس الحديدي بـانهم  لم يكونوا اهلا لها ابدا ولم تكلل فترتهم بنجاح أبدا.


وجدي غنيم هاجم موكب نقل المومياوات الملكية

و كشف  نشأت الديهي ان امثال وجدي غنيم و جماعته الارهابية ليس  فى جعبتهم الا نقد كل شىء جميل فى حياة المصريين وانهم  ماضون فى طريقهم نحو المستقبل ليبهروا العالم على حد وصفه.

وتم قصف جبهة داعية الجماعة الارهابية وجدي غنيم بسبب انتقاده الشديد.
فقد تم  استنكار  وجدي غنيم لموكب المومياوات الفرعونية خاصة كشف شعر احد الملكة.


وازدادت وتيرة هجوم  الجميع علي  وجدي غنيم بسبب موقفه من موكب الفراعنة.


تاريخ  وجدي  غنيم


ومن المعروف  ان الداعية  وجدي غنيم ولد وعاش بمحافظة  الإسكندرية  و انضم لآحد تنظيم الجماعات الإسلامية.

 و  كان على خلاف دائم مع من يحكمون مصر من وقت كان فى السبعينات مع الرئيس الراحل محمد  انور السادات.


دخوله مجال الدعوة

وكان دخول  وجدي غنيم مجال الدعوة له الكثير من الاثر حيث كان  يلقي محاضرات فى كثير من المناسبات ولا يترك فرصة تمر دون انتقاد الحكومة.

 حيث كان شابا فى بدايات حياته إلى عصر مبارك حتي ساعة خروجه من البلاد على أثر اتهامه في احدي قضايا امن الدولة ضد التيار الإسلامي عقب تصريح قلب عليه نظام الحكم.


وظل الشيخ وجدي  غنيم فى اتون هذه المعركة وتنقل على أثرها من بلد الى بلد وكان دائما ما يصرح ويعلق على كل حدث فالشيخ له مؤيدوه  و متابعوه على مستوي الوطن العربي.


حتي مع قيام ثورة يناير عام 2011  لم  يتغير الامر كثيرا و لم  يرجع وجدي غنيم ابدا  لمصر وكان قد تم  منع الداعية  وجدي غنيم عندما كان فى الولايات المتحدة من دخول البلاد  الى اليمن وقطر و حاليا فى تركيا.


تعليقه على العاصمة الادراية


هاجم الإخواني المصري وجدي غنيم موكب المومياوات وقللت لميس الحديدي من انتقاد وجدي غنيم لموكب  المومياوات  الفرعونية.

واستطرد الداعية الشيخ وجدي غنيم  قائلا لما هذه العاصمة التى ينشؤونها فى الصحراء بلا أى مبرر "على حد وصفه".

وانه كان الاولى بهم ان ينفقوا هذه الاموال على تحسين خدمات ومعيشة المصريين وتطوير وسائل النقل بدلا من تلك التي تزهق ارواحهم ليل نهار.


ولم يكن الشيخ  وجدى غنيم  "الإخواني" كما يصفونه  اول ولا اخر من علق على هذا الحفل فقد سبقه عالم الأثار زاهي حواس بانتقاد هذا الحفل معلقا بقوله "ما الداعي لكل هذا فليست المرة الاولي التى يتم نقل مومياوات  الفراعنة"


فقد تعرض حفل نقل  من متحف التحرير الي المتحف المصري بالفسطاط لكثير من النقد بسبب المبالغة فى الإنفاق  وهناك الكثير مثل الشيخ وجدى غنيم والذين علقوا كلا بطريقته.


لكن يبقي سؤال لماذ الهجوم الحاد علي وجدي غنيم؟

يبدو ان  وجدي  غنيم  كان هدفاٌ مرصودا من اجهزة الاعلام ولم يكن هذا ابدا وليد اللحظة و انما كان من زمن بعيد.

فقد كان ناقدا لكل تصرفات الاعلام وكان نقده ساخرا لما يتمتع بخفة الظل التي حببت فيه الكثير من متابعيه والتي هي ما اثارت حفيظة اعدائه.

فالشيخ وجدي غنيم يتمتع بجماهيرة كبيرة من كافة الجماعات الاسلامية حتى انهم كلهم ادعوا انه منهم.

 فالسلفيون قالوا انه سلفي و قالوا انه اخوانى  وأنه حاليا يقدم برنامج ديني على احدي قنوات  الجماعة في تركيا.


السياحة وعوائدها

وقد سخر وجدي غنيم من صرف هذه الاموال بسفه كما  وصفه وانها لا طائلة من هذا الصرف خصوصا ان السياحة اصلا تعاني من حالة ركود كبير.

وقد علقت الإعلامية لميس الحديدي على كلام الشيخ  وجدى غنيم   بانه وضع مؤقت بسبب كورونا بينما ستعود  السياحة  لسابق عهدها لتدر أكثر من ثلاثة عشر مليار دولار سنوياٌ.

وأضافت اننى رغم كل الانتقادات عنى بسبب مقولتى "مش قد الشيلة متشيلش" أنها مدركة لهذه الكلمة  و أن الجماعة كانت غير مؤهلة.

 

ردود فعل الجماهير

الغريب ان المتابعين للإعلام اغلبهم لم يكونوا يعرفون  كثيرا عن  وجدي غنيم,و بالحديث  عن وجدي غنيم  كثيرا هو ما  دفع العديد  من المشاهدين للبحث في اليوتيوب عن قناة الداعية الإخواني  وجدي غنيم الذي هاجم موكب  النقل ووصفهم  بانهم كفار .

وكان ذلك بسبب  تناول الميديا لحديث وجدي غنيم  وكيف انه هاجم ساعة  الحدث وانتقاده الموكب و لأظهار الملكة  بشعرها.

بينما  وصف بعضهم  وجدي غنيم  بانه داعية  الإخوان  المسلمين الإرهابي على كافة وسائل الإعلام , وانه مناصر ل محمد مرسي الذي وصموه ايضا بانه الإرهابي  والتى انتشرت كالنار فى الهشيم .

الشيخ وجدي غنيم فى مواجهة إعلام ماسبيرو بسبب فيديو تحدث فيه عن عدم جواز اظهار شعر سيدة  توفيت من أكثر من ثلاثة الاف عام و يتم  عرضها على الملأ و كان قد هاجم هذا الآمر كليا.

وكان حديث وجدي غنيم عن اولويات الإنفاق قي هذا الوقت وان هناك من الفقراء ومشاكل البنية التحتية ما تحتاج إلى إصلاحات ضرورية هي الأولي من أن يحتفل ويقيم عرض لمومياوات ملوك كفار بينهم سيدة بشعرها.

 .

الصراع بين الدولة و جماعة الإخوان المسلمين 

كل يوم يزداد الصدع بين كل من هو علي أرض مصر فمنذ ان تولي الرئاسة  الفريق عبد الفتاح السيسي وحالة الشد والجذب مستمرة فلما كل ذلك وكلنا ابناء وطن واحد.

حتى صرح الداعية وجدي غنيم بتصريحه عن موكب  المومياوات الي متحف الفسطاط  وانتقاده للسيد عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية علي انه كيف يحتفل ودماء المصريين مازالت تسال علي قضبان السكة الحديدة.

لكن من زاوية أخري الا ينظر لهذا الامر انه امر يسعد جميع المصريين ويزيد من فرص حياة أفضل.

كل هذه اقتراحات مشروعة وستؤدي حتما لنتيجة واحدة وهي حرص الجميع علي هذا الوطن الذي يئن وينادي على أبنائه ان يتحدوا ليوقفوه على قدميه مره أخرى.

نعود لموضوعنا فهل وجدى غنيم داعية بحق ويستحق هذا الزخم ام ان الموضوع قد اخذ أكبر من حجمه من اول ساعة .

الداعية الشيخ وجدي غنيم كان ولا زال حديث كل يوم لكثرة تصريحاته التي لا ترضي الجميع.
 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة