U3F1ZWV6ZTEyOTQ0OTAwMDE2NzUwX0ZyZWU4MTY2NzYyMjg3MDQy

تركيا ترد على التصريحات الفرنسية لماكرون حول تدخل أردوغان فى الانتخابات الفرنسية

 تركيا ترد على التصريحات الفرنسية لماكرون حول تدخل أردوغان فى الانتخابات الفرنسية

تصريحات متبادلة بين الطرفين


تعليق تركى


فقد علقت وزارة الخارجية التركية على خطاب ماكرون الذى لوح الى تدخل تركيا على حسب وصفه فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية


وقد قدمت وزارة الخارجية التركية انتقادات شديدة اللهجة عقب  تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والتى كان تركيزه فيها  حول  علاقة تركيا ورئيسها، رجب طيب أردوغان، بالتدخل فى الانتخابات الرئاسية واصفة هذه التعليقات بغير المقبولة.


وصرح المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، في بيانه الذي صدر يوم الأربعاء، إن تصريحات ماكرون حول  تدخل تركيا وأردوغان  بانها "غير عادلة وغير متسقة"، كما أوضح إلى أن أنقرة تعتبر هذه التصريحات "غير مقبولة ومتناقضة مع علاقات الصداقة والتحالف" بين كلا تركيا وفرنسا.


وشدد أقصوي على أن سياسية  تركيا التي تتبعها في المنطقة فى الوقت الحالى هى الانفتاح على الجميع كما حدث مع مصر والإمارات والسعودية علاوة على  منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط  كما شمل الامر كلا من سوريا وليبيا ووصفها بأنها  شرعية و مستندة إلى على القانون الدولي.


تركيا ترد على التصريحات الفرنسية لماكرون حول تدخل أردوغان فى الانتخابات الفرنسية




تصريحات ماكرون


وعلق قائلا: "نعتقد أن تصريحات الرئيس ماكرون الأخيرة فى الحقيقة هى مؤسفة وجانبها الصواب,


بالإضافة إلى أنها غير  متزنة خاصة بأنها تأتي في وقت نسعى ونعمل فيه مع كافة الاطراف  على ان يعم المنطقة السلام والهدوء والصداقة بدلا من التوترات  والتجاذبات على صعيد العلاقات بين البلدين".


واعتبر الوزير أن تصريحات الرئيس ماكرون أدلي بها عن قصد بهذا الشكل قبيل قمة مرتقبة لاغراض خاصة به لتقديم نفسه  لزعماء دول الاتحاد الأوروبي بأنه المحافظ على النادى المسيحى.


وشدد  الوزير التركى أقصوي على أن تركيا ستبقى مؤثرة و فاعلة سواء في سياساتها على المستوى  الإقليمي، أو في علاقاتها  التاريخية مع القارة الأوروبية وكما هو الحال مع حلف شمال الأطلسي "ناتو"، وستواصل  على استمرار تقديم أكبر المساهمات في هذا المجال.


توعد تركى


ووصف ما قاله ماكرون حول حرص تركيا للتدخل في الانتخابات القادمة في فرنسا بـ"الخطيرة"، موضحا أنها تتسبب في حدوث شرخ وإقصاء المجتمعات ذات الأصول الأجنبية في البلاد.


وأكد على أن دولة تركيا ليست لديها ولا فى مخططها  أية أجندة في فرنسا، الا  تأمين رخاء واستقرار وانسجام الجالية التركية  الموجودة هناك، والبالغ عددها قرابة ثمانمائة ألف نسمة.


وقد ادلى الثلاثاء الرئيس الفرنسي بتصريح صحفي إنه من الضروري العمل على  توضيح مكانة تركيا في حلف شمال الأطلسي، مضيفا أنه يتمنى حدوث  المزيد من الحزم من طرف أوروبا  تجاه  رجب طيب أردوغان الرئيس التركي خلال  انعقاد قمة وزراء خارجية الناتو.


كما اكد على  أنه "ستكون هناك محاولات سافرة  للتدخل في الانتخابات المقبلة" في فرنسا من قبل الحكومة  التركية، مشددا على أن "الخطر واقعي".

المصدر : RT

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة