U3F1ZWV6ZTEyOTQ0OTAwMDE2NzUwX0ZyZWU4MTY2NzYyMjg3MDQy

علامات استفهام ستضعنا على مدى جدية الحرب على ايران من عدمه

علامات استفهام ستضعنا على مدى جدية الحرب على ايران من عدمه 

عشر علامات استفهام

سنجيب عنها بعدها ستعرف ما يتم تدبيره في المنطقة لمواجهة إيران.

.

هناك شىء ما يدبر فى الخفاء منذ فترة ليست بالبعيدة وعلى ما يبدو ان العملية وصلت الى المرحلة النهائية من التجهيزات.


ماذا يدور فى الخفاء من ترتيبات؟


فتعالوا بنا نسرد الأحداث ونحلل النتائج لنعرف ما يتم ترتيبه وتدبيره للمنطقة بأسرها.





علامة الاستفهام الأولى


اعلان اسرائيل لتكوين تحالف عربي لمواجهة إيران بقيادة اسرائيل وبشكل علنى.


فقد اعلنت إسرائيل في خطوة ليست بالمفاجأة أنه قد كونت تحالف عربى بقيادتها لمحاربة إيران وذراعها فى المنطقة.


وهو أمر كان فى الماضى مستغرب بل مستبعدا ان يتم على الرغم من أنه كانت هناك معلومات

مؤكدة عن ترتيبات وتنسيقات.



بين اسرائيل من جهه واغلب الدول العربية حتى التي لم تكن قد طبعت مع اسرائيل فى وقت قريب.



لكن معطيات المواضيع اختلفت تمام حتى اصبحت اسرائيل جزء لا يتجزأ من منظومة الدول العربية.




علامة الاستفهام الثانية


اعلان امريكا ان قيادة المنطقة الوسطى قد باتت الآن فى دولة إسرائيل.


وهو ما يعني نقل قيادة المنطقة الى دولة اسرائيل بشكل علني حتى  تتخلى أمريكا عن دورها

الذي كانت تلعبه خلف الستار.


علامات استفهام ستضعنا على مدى جدية الحرب على ايران من عدمه



لتعلب دور المحلل لاسرائيل مع الدول العربية لكن مع انهيار قوى

الممانعة والمعارضة في المنطقة بعد أحداث الربيع العربى المزعوم.


فلم يعد هناك داعي إلى تحريك الاصابع من خلف الستار

فكل شيء اصبح الان علنى على المشاع.



علامة الاستفهام الثالثة


تصريحات إيران الاخيرة بشأن استعدادها للحرب والرد على ما سيتم معها.



فقد صرح أكثر من مسؤول في دولة إيران عن ترقبهم لما يتم التجهيز له.


من ضربة محتملة لها وان الرد سيكون قاسيا وسيطال الجميع فى محيط منطقة الخليج.


وان اذرعتها فى المنطقة ستقوم بالرد المناسب سواء فى اليمن او سوريا والعراق بل فى لبنان ايضا.





علامة الاستفهام الرابعة


تصريحات الفاتيكان قبيل زيارة البابا فرنسيس الى العراق صباح يوم الجمعة 6 مارس 2021



لقد أصدر الفاتيكان بيانا غريب بطلبه من الادراة الامريكية ان تؤجل موعد الحرب على ايران.


الى ما بعد انتهاء الزيارة التى سيقوم بها بابا الفاتيكان فرنسيس للعراق.



وذلك خشية ان تقوم إيران وذراعها في العراق باستهداف البابا اثناء زيارته وهو أمر يؤكد ان قرار الحرب قد تم اعتماده بالفعل.





علامة الاستفهام الخامسة


معدات امريكية واسرائيلية فى الخليج العرب بشكل ملحوظ فى الفترة الاخيرة




توجه حاملة طائرات امريكية منذ اسابيع وقطع بحرية اسرائيلية الى الخليج العربى منذ أسابيع وتمركزهم هناك.



كما تم نقل معدات كثيرة من ادوات الحرب التى خاضت بها الولايات المنحدة الحروب الاخيرة سواء بالعراق او افغانستان.



كما تم نقل قاذفتين من طراز B-52 وهى طائرات عملاقة تم استخدامها فى الحرب على العراق وكثيرا من الحروب الاخيرة.




وغواصة اسرائيلية الى منطقة الخليج وقامت بعملية استعراضية.




مما أثار حالة من التأهب فى الجانب الإيراني والذي أعقبته تصريحات شديدة اللهجة من مستشار القائد العام للقوات المسلحة الايرانية.


وهو ما اعطى اشارة واضحة لما يتم تدبيره.



علامة الاستفهام السادسة


تصعيد التحرش بين السعودية والحوثيين فى اليمن.



فقد تصاعدت من جديد عملية التحرش بين السعودية وقوات الحوثي في اليمن.

حيث قام الأخير بإرسال أربع طائرات مسيرة صباح الجمعة الخامس من أبريل 2021.


والتي بدورها قامت القوات السعودية بالتصدى لها وإسقاط طائرتين منها وهو أيضا ما يعطى اشارة لحالة التصعيد والتحرش بين القوتين.




علامة الاستفهام السابعة


تصريحات اسرائيل الاخيرة عن تهديدات حزب الله وحماس وأنها لن تقف مكتوفة الايدى هذه المرة.




وهذا دليل اخر على الاستعدادات العسكرية للمعركة وأنها تريد الرد المناسب فى الوقت المناسب والمكان المناسب.


بما يخدم مصالح اسرائيل وشعبها وهو ايضا ما ينذر بحالة من الترقب والتحرش المستمر.




علامة الاستفهام الثامنة


تراخى بايدن عن محاسبة بن سلمان وتخليه عن قضية خاشقجى.




كما سبق وتكلمنا عن هذا الموضوع فى الحلقة السابقة.


فكان واضحا ان هناك امر اكبر من محاسبة من قتل الصحفي جمال خاشقجي.



وان هناك ما هو أكبر من هذه القضية وهو ما يستلزم وقوف الجميع فى خندق واحد.




علامة الاستفهام التاسعة


التلويح بادراج روسيا فى اتون هذه المعركة فى الاونة الاخيرة .



وتأتي هذه المناوشة على المسرح السورى.


وقد قامت مقاتلات أمريكية الأسبوع الماضي بضرب أهداف فى سوريا التى هى تحت سيطرة القوات الروسية.



بالإضافة للحديث المستمر عن تحالف روسيا مع ايران والصين باستمرار.




علامة الاستفهام العاشرة


حالة الترقب فى كل مكان بالمنطقة العربية والخليج بشكل خاص




فقد زادت حالة من القلق لدى المواطنين فى المنطقة كلها بشكل عام .


لما تنامى من معلومات عن حتمية الضربة لإيران والجميع يعلم ان ايران لن تجد هى واذرعها أقرب من المنطقة الخليجية لاستهدافها.


وعندما تصل حالة القلق للمواطن فذلك يضعنا على اول الطريق لمعرفة ما يدور.



الخلاصة مما سبق.



مما سبق نخلص إلى أن قرار الحرب قد تم اعتماده وأخذ الجميع الخطى فى التنفيذ.


وان الأمر هو مسألة وقت واتوقع ان يبدأ العد التنازلي بعد انتهاء زيارة بابا الفاتيكان فرانسيس للعراق.



والتي ايضا من المتوقع ان تمتد هذه الحرب لتشمل أكثر من بقعة واكثر من دولة ولا يعلم مداها الا الله ونسأل الله ان يخمد نار الفتنة.


قال تعالى :

كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ ۚ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا ۚ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (64) سورة المائدة 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة