U3F1ZWV6ZTEyOTQ0OTAwMDE2NzUwX0ZyZWU4MTY2NzYyMjg3MDQy

اسرئيل تقود تحالف عربى للحرب على إيران

الحرب على ايران من جديد

اسرئيل تقود تحالف عربى للحرب على إيران

توقعات مهمه


 لقد صدقت كل التوقعات عن الحرب فى المنطقة والتى ستكون بين ايران من جهه وتحالف من الدول العربية المواجهه لايران.

اسرئيل تقود تحالف عربى للحرب على إيران


لكن المفاجأة ان من يقود هذه الحرب ليست الولايات المتحدة كما كان متوقعا بل ان اسرئيل هى من ستقود هذه الحرب.

حيث قامت ايران على سعى اسرائيل لتكوين تحالف للحرب ضدها.


تاكيدات على الحرب.


فقد أكد أحمد وحيدي، عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، أن "إسرائيل تسعى للجوء لدول أخرى لمواجهتنا"، 

لافتا إلى أن "السعودية والإمارات والبحرين لا تمتلك الإمكانات والقدرة لمواجهتنا".


وفي تصريح خاص لـ روسيا اليوم، رد وزير الدفاع الإيراني الأسبق والقائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري، أحمد وحيدي، على سؤال حول التحالف.


 الذي أعلنت إسرائيل أنها تعتزم تشكيله مع السعودية والإمارات والبحرين لمواجهة إيران، قائلاٌ: 

"الكيان الصهيوني يعاني من العديد من الأزمات الأمنية والاجتماعية إضافة إلى أزمة في هويته وشرعيته...هناك عدم استقرار داخلي، حيث تواجه الحكومة مشكلات جعلتها تجري أربع انتخابات خلال عامين".


مواجهه ايران.


وأضاف عميد كلية الدفاع الوطني العسكرية: "هذا الكيان يسعى للجوء إلى دول أخرى كي تقدم له المساعدة في مواجهة إيران...السعودية، والإمارات، والبحرين، من بين تلك الدول،


 بالطبع إن هذه الدول لا تمتلك الإمكانات والقدرة لمواجهة إيران، ومن المستبعد أن تكون على هذه الدرجة من الحماقة كي تدخل في تحالف مع الكيان الصهيوني ضد إيران.


تحذير شديد اللهجة.


وقد تابع اللواء فى  تجذير شديد اللهجة: "أنه إذا دخلت المملكة العربية السعودية، و دولة الإمارات، و مملكة البحرين، مع اسرائيل في تحالف ضد إيران، 


فإنها ستتلقى ضربات قوية جدا" بحسب وصفه، لافتا إلى أنه "بالرغم من ذلك، يسعى الكيان الصهيوني إلى تشكيل ذلك التحالف".


وأشار اللواء أحمد وحيدي إلى أن "السعودية، والإمارات، والبحرين، خانت التطلعات والحقوق الفلسطينية، 

وأنها أدارت ظهرها للأمة الإسلامية"، معربا عن أمل طهران منها "بألا تغوص أكثر في المستنقع الإسرائيلي، لأن دخولها في هكذا تحالف سيجر، عليها عواقب وخيمة"


الوضع يزداد سوءاٌ


ويذكر ان الوضع متازم جدا فى منطقة الخليج العربى وسط توترات شديدة ومتصاعدة من كافة الاطراف والتى لا تلبث ان تهذأ وتيرتها يوما ما.


ومما يجدر الاشارة له ان الدافع للضريبة الباهظة لهذه المعركة الغير مبررة هو المواطن سواء فى الخليج او ايران وان الحكومات تقود حربا مسعورة منذ زمن, 

بداية من التراشق بالكلام والتحرشات فى سوريا واليمن ولبنان.


وقد دفع وسيدفع المواطن فى المنطقة الثمن من أمنه وراحته تحت مسمى الحرب الواقعة بين اطراف لا تضع مصلحة المواطن ابدا فى اعتبارها.

ونرجو من الله ان يحفظ المنطقة واهلها بكل خير.

المصدر : روسيا اليوم

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة