U3F1ZWV6ZTEyOTQ0OTAwMDE2NzUwX0ZyZWU4MTY2NzYyMjg3MDQy

الإمارات والبحرين توقعان اتفاقية التطبيع مع إسرائيل

 اسرائيل والامارات والبحرين مع اسرائيل

اسرائيل تتوسع فى المنطفة

ماذا جرى هناك

فى اتفاقيه جديدة وهى خطوة ليست بالمفاجأة حيث أنه من المعلوم أن العلاقات بين البلدين قديمة ومتعمقه بشكل كبير ولكنها كانت فى الخفاء.


اسرائيل والامارات تطبيع فى وقت عصيب
فلم يتوقع ابدا ان تصل هذه العلاقة بين دول الخليج مع اسرائيل فى العلن وبدون اى اعتبار لمشاعر المنطقة فليس هناك مبرر فليس هناك اى حدود بين البلاد ولا اى مناوشات كما الحال مع مصر والاردن.

على حساب القضية الفلسطنية وقد قامت هذه العمليه فى خطوة مباغته للجميع .


فهل اصبح سلام بين اسرائيل والإمارات

لتضيع روح المقاومه بين البلدان العربيه واسرائيل وسط سخط كبير بين الشعوب التى رفضت هذا السلام المزعوم .


وقد قامت بتوقيع الاتفاق التاريخي بين إسرائيل و الإمارات و البحرين




برعاية أميركية فى العاصمة واشنطن يرعاية الرئيس الامريكى دونالد ترامب وتجدر الآشارة الى أن اسرائيل تسعى للتواصل وفتح قنوات وعلاقات جديدة مع دول المنطقة.


الإمارات والبحرين توقعان اتفاقية التطبيع مع إسرائيل

وقد تم إعلان التطبيع بين إسرائيل والبحرين و ردود الأفعال الأولية كانت رافضه لهذه العلافه الغير مرضى عنها من شعوب المنطقة لكن يبدوا أن المصالح تعلوا على أى شىء فى عالمنا المعاصر.

وتم توقيع اتفاق اسرائيل والبحرين من جهه ومن جهه اخرى مع الامارات لتصل اسرائيل الى هدفها بتوسيع علاقتها ولتصل الى اسرائيل الكبرى وتقوم بمد جسور بينها وبين الدول العربيه من جهه وبين الدول العربيه من جهه أخرى . فقد أصبحت اسرائيل والامارات الأن علاقات على السطح بعد الاخفاء طويلا لتثار تساؤولات كثيرة وكبيرة حول مدى وصول اسرائيل الى دوائر صنع القرار فى المنطقة العربية والآسلامية .


وفى خطة كبيرة فقدعمدت الامارات ترفع علم اسرائيل على برج خليفه وسط العاصمة دبى ةقد تجاهلت حكومة دبى مشاعر الكثير من ابناء المنطقة والتى ترفض وجود اسرائيل وسط المنطقة بعد تعديتها المستمرة على القدس وعلى ابناء الداخل الفلسطينى .

وفى خطة كبيرة فقدعمدت الامارات ترفع علم اسرائيل على برج خليفه وسط العاصمة دبى ةقد تجاهلت حكومة دبى مشاعر الكثير من ابناء المنطقة والتى ترفض وجود اسرائيل وسط المنطقة بعد تعديتها المستمرة على القدس وعلى ابناء الداخل الفلسطينى .

اتفاقية السلام مع الامارات والبحرين تلهب مشاعر المنطقة.

فقد وصلت حالة الآحباط فى المنطقة بشكل كبير لدرجة أن كثير من شعوب المنطقة قد تغيرت مفاهيم الحرب والسلام عندها فلم تعد تميز بين العدو والصديق.

اتفاقية السلام بين البحرين واسرائيل يدخل حيز التنفيذ.

ولمن لا يعلم فقد كانت العلاقات كبيرة وقديكة بين البلدان الثلاثة وسط تكتم شديد ولكن الآن اصبح كل شىء فى العلن ولا يوجد ما يخشى من كشفه.

توقيع اتفاقية السلام بين الامارات واسرائيل بمباركه امريكية.

فقد حرص دونالد ترامب على انجاز كل ما كانت تحلم به اسرائيل فاعترف رسميا ونقل سفارة الولايات المتحدة الى القدس مستهينا بمشاعر المسلمين وأعلن عن اتفاقات بين الدول العربية واسرائيل.


الامارات والبحرين تطبعان مع اسرائيل.



نعم استيقظنا على كابوس من العيار الثقيل من هذه العلاقة الاثمة بين البلدان والتى كانت موجودة من قبل فى الخفاء فقد قامت اسرائيل بتصفية الكثير من الفلسطنين من المقاومة على أراضى اماراتيه وسط سكوت تام من جامعه الدول العربية والكثير من الدول العربيه.


الإمارات تدعم إسرائيل.

هذه هى الحقيقة المرة فى العلاقات بين البلدين فقد كانت العلاقة كبية بينهما ولم تكن ابدا معروفه لاحد من العامة ولكنها كانت ظاهره وجليه من اتفاقات ومعاهدات وزيارات.


العلاقات الإماراتية الإسرائيلية.

كانت ومازالت علاقات كبيرة ومتعمقه وقد استطاعت الامارات خداع الجماهير واخفاء التقارب بين البلدين لزمن بعيد.
وربما سنشهد فى القريب علم اسرائيل يرفرف على الاراضى العربيه كلها فهل هذه مرحلة جديدة من العلاقات بين البلاد بعد شد وجذب ودائما ما كانت اسرائيل هى الفائز الوحيد فى المعركة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة